يعد رائد النهضة التعليمية الحديثة، النظام التعليمي في المملكة العربية السعودية حديث ومتطور بالمقارنة مع الدول العربية، من آثار النهضة في السعودية أصبح عدد الأشخاص القادرين على الكتابة والقراءة نسبتهم 89.1% من الذكور، وعدد 79.4% من الإناث.

قضت النهضة التعليمية على عدد كبير من الأميين وأصبحت النسبة تصل إلى 5.6%، ويعد رائد النهضة التعليمية الحديثة الملك الراحل فهد، فقد أسسها ودعم فكرتها، ونتج عن النهضة التعليمية تطور قدرات الشباب الخريجين القادرين على العمل وتحمل المسؤولية.

من هو رائد النهضة التعليمية الحديثة

رائد النهضة التعليمية في المملكة السعودية هو 《الامير فهد بن بندر》، هو ابن الأمير محمد بن عبد الرحمن ابن الملك فيصل آل سعود، وهو شقيق الملك الذي قام بتأسيس المملكة العربية السعودية وتطورها وهو الملك عبد العزيز بن فيصل، والأمير رائد النهضة التعليمية ابن عم الملك سلمان وصهره، شقيقة الملك سليمان هي زوجة الأمير بندر الأميرة بندري أبنائها الأمير سعود ومحمد وفهد ومتعب وتركي، والأميرة جهير ومي والأميرة موضي الأولى والأميرة موضي الثانية، و أيضا الأميرة فهدة ونورا، كان للأمير بندر الراحل خمسة إخوة وهم الأمير خالد أخوه الأكبر، حيث قام  الأمير خالد بالمشاركة مع والده الأمير محمد بن عبد العزيز الملك عبد العزيز في عملية توحيد المملكة العربية السعودية، تولى الأمير فهد مناصب متعددة، منها:

  • تولى منصب أمير منطقة القصيم.
  • مناصب وزارية ونظامية.

كان للأمير فهد أشقاء من الأم وهم الأمير عبد الله والأمير سعد والأمير بدر، الأمير فهد بن بندر رحمه الله تزوج للمرة الثانية بعد وفاة زوجته الأولى وهي الأميرة البندري بنت الملك عبد العزيز،  واسمها مامية وهي ابنت الشاذلي الحنين، وكانت جنسية زوجته مامية بنت الشاذلي تونسية مقيمة بالرياض.