يحترم الابن والديه احتراماً نوع المفعول المطلق، تتميز اللغة العربية بالبيان، والإعجاز، والبلاغة، وقدرتها على التكيف والإبداع في مختلف العلوم، وتنقسم اللغة العربية الى عدة أقسام منها النحو، والبلاغة، النصوص، والعروض، والبديع، وغيرها الكثير، وفي كل قسم يمكن أن تشاهد قوة اللغة العربية وفصاحتها، ومن الجدير بالذكر أن اللغة العربية من أقدم وأعرق اللغات، وهي لغة خالدة لن تنتهي مع مرور الزمن.

علم النحو هو علم القواعد الذي يهتم بأواخر الكلمات، وإن لنحو الكثير من الأبواب، ولكل منها ما يميزه، ومن هذه الأبواب المفاعيل التي تنقسم إلى خمسة أنواع، وهي المفعول فيه ( ظرف الزمان و ظرف المكان)، والمفعول به، والمفعول لأجله، والمفعول المطلق، والمفعول معه.

حل سؤال يحترم الابن والديه احتراماً نوع المفعول المطلق

يعزف المفعول المطلق على أنه اسم نكرة ويعتبر مصدر، ويكون دائماً منصوب، وأيضاً يكون موافق للفعل في اللفظ، ويدل على وقوع الحدث بشكل مطلق، ويأتي المفعول المطلق بعد الفعل؛ ليتم تأكيده وبيان نوعه أو لبيان عدده، أو يستخدم كبديل للفعل في بعض الحالات، والمفعول المطلق يُأخذ من لفظ الفعل، وفي الأغلب يسبقه في الجملة مثل: يحترم الابن والديه احتراماً، فكلمة احتراماً هي المفعول المطلق، وهي مشتقة من الفعل يحترم، حيث يوجد العديد من أنواع المفعول المطلق الموجودة في اللغة العربية، وهي كما يلي:

  • المفعول المطلق المُؤكد للفعل: وفيه نأتي بمصدر الفعل فقط، ولا يتبعه نعت أو مضاف إليه، والمفعول المطلق لا يدل على عدد، ومن الأمثلة عليه: يحترم الابن والديه احتراماً.
  • المفعول المطلق المُبين للنوع: وفيه نأتي بالمصدر متبوعاً بنعت له أو مضاف إليه، ومن أمثلته: نجح الطالب نجاحاً باهرًا، حيث أن نجاحاً هي المفعول المطلق، وباهراً هي نعت.
  • المفعول المطلق المُبين للعدد: وهو يدل على عدد مرات وقوع الفعل، على سبيل المثال: ضحك الرجل ضحكتين، فكلمة ضحكتين هي المفعول المطلق.

حل سؤال يحترم الابن والدية احتراماً نوع المفعول المطلق، ويعتبر هذا السؤال من الأسئلة التابعة للمنهاج المملكة العربية السعودية للعام الدراسي الحالي، حيث أن كلمة احتراماً هي المفعول المطلق، ونوعه مفعول مطلق المُؤكد للفعل، وتعرب احتراماً: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

إن للمفعول المطلق دور هام في اللغة العربية، وله تأثير كبير على معنى الجملة، حيث يستخدم في بيان صفة الفعل، والدلالة على الآلة، والإشارة إلى الفعل، وتأكيد الفعل في الجملة، وأيضاً بيان عدد مرات تكرار الفعل، وقد ينوب المفعول المطلق عن الفعل نفسه.