من هي هبه مسعود ويكيبيديا، هبة مسعودة هي واحدة الفنانات السوريات التي أصبح لهم شهرة واسعة وحظيت بحب جمهورها بصوتها الجميل الطفولي، كانت هبة مسعود ترافق خالتها الفنانة وصال اسبر التي قامت بدعم وتشجيع هبة على البدء بالغناء، كما وقامت بتعليمها الغناء أيضا، وتركت منزل أهلها في دمشق لتعيش مع خالتها بنفس البيت في حلب كي تكتسب الكثير من الخبرات والمهارات وتصبح فنانة كبيرة، ففي هذا المقال سنقوم بمعرفة تفاصيل عن حياة هبة مسعود والتعرف علة بداية مشوارها الفني.

هبة مسعود ويكبيديا

الفنانة هبة مسعود، وهي فتاة بدأت مسيرتها الفنية في عام 1999، وكانت البدايات من طريق التل، بحيث أنها رافقت خالتها الفنانة الجميلة وصال اسبر منذ ان كانت في عامها الثانية عشر (12)، حيث أنها بدأت من نادي الموال مماتينيه والسحاب اسواريه برفقة خالتها وصال التي كان لها دور كبير للغاية في اكتشاف موهبتها كما وساهمت في تعليمها الغناء وتشجيعها دوما.

مسيرة هبة مسعود الفنية

حيث كانت هبة مسعود منذ صغرها تقيم مع خالتها وصال في دمشق، وكان أهلها يقيمون في مدينة حلب، بدأت الفنانة هبة بالتجرأ على مسك المايكرفون والغناء بكل خجل وارتباك ورتابة في بداية مشوارها الفني، لكن بعد تشجيع خالتها لها أصبحت تغني بكل ثقة، وقدمت اغنيتين كانت تحفظهم بشكل دائم وهما: اغنية (عذب السجايا )واغنية (بعد عيوني ياعلي ).

بدأ الجمهور بتقبل هبة مسعود رغم صغر سنها ونعومة صوتها الطفولي الجميل، وأصبحت هبة تأخذ الوضع الفني الخاص بها في التل وطريق درعا وطريق المطار، بحيث أنها بجأت تعتاد وتتجرأ على الغناء امام الجمهور بكل راحة وجرأة، وأصبحت تتجرأ أكثر عند صحبة اهلها معها بالنوادي واختها في ذلك الوقت.

عادت هبة مسعود مرة اخرى لتقطن بجوار أهلها في دمشق، وكانت تشعر بالارتباك والحزن لمفارقة بيت خالتها عنها بعد زواجها، وارتبكت بشكل كبير عندما رأت نفسها ولأول مرة تقف على المسرح وهي لوحدها بدون مساندة خالتها لها، بحيث كانت تاخذ الثقة والجرأة عند وقوف خالتها معها.

كما ووجدت هبة مسعود مساندة ودعم وتشجيع من مديري النوادي، نظرا لقلة الاصوات الندية والجميلة في ذلك الوقت، وبعد ذلك بأصبح لهبة شأن في الوسط الفني في تلك الفترة، وكسبت محبة ودعم الجمهور، وأصبح العديد من الجماهير بتشجيعها لاكمال مسيرتها الفنية.

من هي هبه مسعود ويكيبيديا

من الجدير بالذكر أن هبة كسبت خبرة جيدة التي جعلت منها فنانة رائعة ومميزة، واكملت مسيرتها الفنية في النوادي في تلك الفترة.