من أنكر أحد أركان الإيمان، فإن أركان الإسلام هي نطق الشهادتين، وإقامة الصلاة، وإخراج الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت لمن استطاع أن يفسح المجال له. . الكافر لأنه أنكر أحد أسس الدين الإسلامي وهذه الأركان والعبادات التي فرضها الله على المسلمين لأدائها قصد التقرب إلى الله والرجاء برحمته وتجنب عقابه.

من أنكر أحد أركان الإيمان

إذا أنكر المسلم شيئاً من أحكام الإيمان، فعليه أن يعود إلى الدين الإسلامي لأنه ترك المجتمع المسلم ويمكن محاكمته مرتداً لأنه ينكر أحكام شرع الله في القرآن الكريم والقرآن الكريم. الرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديث الرسول، ويوضح لأهل السنة والجماعة كيف يفعلونها ويتعرفون على الحكم الشرعي ويفضل أن يفعلوا ذلك مع الله.

الاجابة:

ومن ينكر أي ركن فهو كافر ضال