ما هي الطبقة السفلية من الغلاف الجوي، الغلاف الجوي هو طبقة من مجموعة غازات مختلفة تحيط بشكل كلي جسماً مادياً، له كتلة، عن طريق مدى جاذبية هذا الجسم المادي، ويحتفظ بها لوقت أطول عندما تكون الجاذبية أعلى، وتكون درجة الحرارة في الغلاف الجوي أقل، وهنا كواكب أصلها عبارة عن تراكم غازات مختلفة.

الغلاف الجوي المحيط بالأرض، يحتوي مجموعة من الغازات التي تختلف في قربها او بعدها عن الأرض حسب كثافة الغاز، فغاز  الأوكسجين  الضروري لتنفس الكائنات الحية، وثاني أكسيد الكربون الضروري لحياة النباتات والبكتيريا والطحالب، ضروري لعملية البناء الضوئي، القائمة على اخد النبات لغاز ثاني أوكسيد الكربون Co2، واخراجه للأوكسجين O2، يعمل على حماية الكائنات الحية، من الاضرار الجينية المحتملة، الناجمة عن أشعة الشمس الفوق البنفسجية، والمركبة من تراكمات بلايين السنين، التي تحدث بها التعديلات البيوكيميائية في الغلاف الجوي القديم من خلال الكائنات الحية.

ما هي طبقات الغلاف الجوي

يحيط الغلاف الجوي بكوكب الأرض، ويحتوي على مجموعة من الطبقات التي تكونه، وهذه الطبقات تبدأ من الأقرب لسطح الأرض حتى الفضاء الخارجي، وتختلف هذه الطبقات من طبقة لأخرى، حسب كثافتها، وحسب الغازات التي تحتويها كل طبقة، والخصائص التي تقوم بها كل طبقة.

  • طبقة تروبوسفير

التروبوسفير هي الطبقة الأولى من طبقات الغلاف الجوي، وهي الأقرب لكوكب الأرض، طبقة التروبوسفير، تتركز فيها مجموعة من الغازات المتنوعة، يتشكل النيتروجين فيها النسبة الأكثر، بحيث يشكل ما نسبته ثمانية وسبعون بالمئة، من مجموع الغازات التي توجد في تلك الطبقة، أما الأوكسجين فيشكل حوالي واحد وعشرون بالمئة من مجموع الغازات، وواحد بالمئة هي عبارة عن غازات أخرى تحيط بالأرض، مثل غاز الأرجون نسبته 0.9 %، بالإضافة لاحتواء طبقة التروبوسفير، الكثير من بخار الماء الذي يوجد في الغلاف الجوي، يعمل بخار الماء في الغلاف الجوي على الحفاظ وتنظيم درجة حرارة الأرض، لأنه يعمل على امتصاص الاشعاع الحراري، الطاقة الشمسية من سطح الأرض.

  • طبقة ستراتوسفير

هي الطبقة الثانية الموجودة في الغلاف الجوي، طبقة الستراتوسفير تحتوي غاز الأوزون، Ozone، بنسبة خمسة وثمانون بالمئة إلى تسعون بالمئة، من مجموع الأوزون في الغلاف الجوي، حيث غاز الأوزون ينتج من تعرُض الأكسجين O2، للأشعة الفوق البنفسجية التي تصدر من الشمس، فتعمل الأشعة تحليل الجزيء لذرات الأوكسجين، المتحدة مع جزيئات الأوكسجين، لتشكيل غاز الأوزون O3، طبقة الستراتوسفير لا تحتوي فقط على غاز الأوزون، فأيضا بها مجموعة من المركبات، مثل أكاسيد النيتروجين، والغازات، وحمض النيتريك، الهالوجين، والكبريتيك، وغيره.

  • طبقة الميزوسفير

طبقة جافة، قليلة الرطوبة، قليلا ما يعرف معلومات حول خصائص هذه الطبقة، بسبب عدم القدرة على وصول التطور العلمي لأدوات البحث العلمي المتطورة، مثل بالونات الطقس، بسبب علو هذه الطبقة، برغم الأقمار الصناعية التي تدور من فوق طبقة الميزوسفير، تكون في هذه الطبقة الغيوم، والنيازك، والبرق، والعواصف الرعدية.

  • طبقة الثيرموسفير

بها مجموعة من الذرات والجزيئات، التي تتفكك وتكون الغازات بسبب اصطدامها مع بعضها داخل هذه الطبقة، ويحدث هذا التفكك بسبب الخصائص الكيميائية الموجودة في كل جزيء.

  • طبقة الأيونوسفير

تسمى أيضا الغلاف الأيوني، هي واحدة من الطبقات المتداخلة مع طبقة الميزوسفير وطبقة الثيرموسفير، كما وتتداخل مع الغلاف المغناطيسي الموجود في الأرض، سُمك هذه الطبقة مُتغير، يتمدد ويتقلص حسب مقدار الطاقة الشمسية الواصلة اليها، تسمى طبقة الأيونوسفير بسبب وجود تراكيز مرتفعة من الجزيئات المتأينة، الأيونات وإلكترونات، تُستخدم طبقة الايونوسفير في نقل وايصال الإشارات اللاسلكية.

  • طبقة الإكسوسفير

طبقة الإكسوسفير هي آخر طبقة من طبقات الغلاف الجوي الخارجية، وهي الطبقة الأبعد عن سطح الأرض، لا يوجد بهذه الطبقة جزيئات الهواء.

الغلاف الجوي Atmosphere، كل ما هو مُحيط بسطح الأرض، من مكونات يابسة، ومسطحات مائية، وجبال جليدية، وتصل الى الفضاء الخارجي، المكون من الغازات والبخار، والأغبرة، وجزيئات العالقة في الجو من أتربة وغبار، وكلما زادت كثافة الغلاف الجوي يزداد اقترابه من سطح الأرض، لان الجاذبية الأرضيّة تقوم بدورها بجذب وسحب الغازات، والأدخنة، والبخار، الى سطح الأرض، وهذا هو السبب في وجود الغلاف الجوي حول كوكب الأرض، بسبب الجاذبية على سطح الأرض، على العكس من الكواكب التي لا يوجد بها جاذبية، فلا يحيط بها غلاف الجوي، مثل كوكب عُطارد.