لماذا يكره الناس المنافق، الصفات التي يتصف بها البشر مختلفة، يوجد بعض الصفات الحميدة التي يرغب بها الانسان وخاصة الانسان المسلم، والصفات السيئة الغير مرغوب بها، ينفر منها الانسان.

من أكثر الصفات التي يكرها الانسان، وحذر النبي صلى الله عليه وسلم منها هي النفاق، يكره الناس المنافق، لان لصفة النفاق آثار سيئة على الأفراد والمجتمعات، فهي تدمر المجتمع بأكمله وتنشر الحقد، المنافق يكره الدين الإسلامي ولا يحب المسلمين، لا يظهر ما في قلبه بل يخفي حقيقته وكرهه.

اذكر السبب يكره الناس المنافق

المنافق يبث في قلوب الناس الحقد والكراهية، ويفسد العلاقات ويثير المشاكل بين الناس، المنافق عنصر منبوذ من المجتمع ومن الإسلام وكافة المسلمين، يكره الناس المنافق 《لأنه يحب الشر ونشر الفساد في الأرض، ولأنه إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خاف، ولأنه انسان مخادع》، المنافق غير صادق بكلامه، يتصف بالكذب، عندما يوعد يخلف بوعده، لا يؤتمن فهو خائن يخون الأمانة، اذا خاصم أحد فإنه يفجر، وهو غدار يغدر بالعهد، كافة صفات المنافق تجعله مكروه وبشدة بين الناس، فهو لا يحب الخير ولا يحب أحد.

صفات المنافق

صفاة المنافق غير مرغوب بها، نبذها الإسلام ونبذ كل من يتصف بها، لأنها صفات بعيد كل البعد عن الإسلام والايمان بالله، الإسلام دعا المسلم للأخلاق الحميدة التي تهذبه وتربيه وتجعله محبوب بين كافة الأمم، فالمسلم يتصف بصفاته في كل مكان، أما المنافق يظهر عكس ما في يقلبه يدعي الحب والسعادة والخير والطيبة لكل قلبه مليء بالغل والحقد والكره، يتصف المنافق بما يلي:

  • نبته كاذبة، يكذب بالقول والفعل.
  • للفجور وخاصة عند الخصام.
  • الخيانة والغدر.
  • يميل المنافق لعدم الإخلاص وعدم الأمانة ونقد العهد.

المنافق يظهر عكس ما في قلبه، يبطن مشاعره بداخله، يظهر الصفات الحميدة والإحسان والطيبة، وهو يدعي الإسلام رياء فقط، الشيخ ابن تيمية عرف المنافق بأنه يخرج عن الإسلام والايمان باطن، وذلك بعد دخوله ظاهرا، حذر ديننا منهم فهم يبطنون الكفر وهم أشد خطورة من الكفار في الطغيان والفسق، يشتركوا مع الكفار بالطغيان والخداع والرياء.