لا تصنع الخلايا الحيوانية غذاءها بنفسها لأنها تفتقر إلى، وجود خلية تساعدها على صنع غذاءها بنفسها، فوجود الخلايا هو جزء أساسي للحياة، وهنالك نوعان للخلايا وهما “حقيقة النواه” وتتواجد هذه الخلايا بالحيوانات، وتحاط بغشاء ويكون لها عدد من العضات ويعرف (بغشاء الخلية، والنواة، والسيتوبلازم، والشبكة الإندوبلازمية، والميتوكندريا، والمرتكزات، والرايبوسومات وغيرها).

والنوع الآخر هو الخلايا البدائية وهذه الخلايا لا يوجد بها غشاء يغلف نواتها، ويتفاعل فيها الحمض Dna مع السيتوبلازم، من أمثلتها: البكتيريا، هناك كائنات حقيقية النواه مثل ( النباتات، الفطريات، والطلائعيات والحيوانات) وتختلف الخلايا النباتية عن الخلايا الحيوانية في الشكل والتركيبة والخصائص.

ما هي أنواع الكائنات الحية

هناك نوعان للكائنات الحية، كائنات تعتمد على نفسها في صنع غذائها، وكائنات تعتمد على غيرها في صنع الغذاء، وسنتعرف عليهما:

أولاً: الكائنات التي تصنع غذائها بنفسها

تعرف هذه الكائنات بأنها ذاتية التغذية، وهي عنصر أساسي في الحياة ويعتمد عليها الجزء الثاني من الكائنات، ومن الأمثلة على هذه الكائنات “النباتات” التي تصنع غذائها عن طريق الضوء الناتج عن أشعة الشمس.

ثانياً: كائنات لا تستطيع صنع غذائها

فهذه الكائنات تعتمد على غيرها في صنع غذاءها، فهي غير ذاتية، ومن أمثلتها ( الإنسان، والحيوانات)، فهي تعتمد وبشكل كبير على غيرها في التغذية فالإنسان يعتمد على النباتات والحيوانات في صنع الغذاء، والحيوانات تعتمد منها على النباتات ومنها آكلة لحوم تتغذى على الحيوانات النباتية.

لماذا لا تصنع الخلايا الحيوانية غذاءها بنفسها؟

هناك عنصر تفتقد إليه الكائنات الحية يجعلها تعجز عن صنع غذائها سنتعرف عليه من خلال الإجابة على السؤال التالي: لا تصنع الخلايا الحيوانية غذاءها بنفسها لأنها تفتقر إلى، الإجابة: تفتقر الخلايا الحيوانية في صنع غذاءها إلى “البلاستيدات الخضراء”.

تتواجد البلاستيدات الخضراء في النباتات والتي تساعدها على الاعتماد على نفسها في صنع غذاءها عن طريق عملية البناء الضوئي، فالنباتات هي كائنات ذاتيه التغذية.