كل ما هو موجود من ارض وكواكب ونجوم في الفضاء، الفضاء الخارجي عبارة عن المنطقة التي تقع على بعد حوالي مئة كيلو متر، ٍعن سطح الأرض، يكون التنفس في تلك المنطقة صعباً جداً، وهذا بسبب قلة الأكسجين، ففي تلك المنطقة، يختفي الغلاف الجوي للأرض، فيحدث تغيُّر في لون السماء، فتتحول إلى اللون الأسود، حتى في النهار يكون لون السماء أسود، وهذا بسبب وجود جزيئات النيتروجين، والأكسجين، التي تعمل على تشتت الضوء، الذي فيه الطول الموجي الأزرق، متناغماً مع حجمها، لذلك يتسبب في حدوث اللون الأزرق في السماء.

كما ان الفضاء ليس فارغاً بالكامل، بل هو مليء بالجزيئات المتفرقة والمتباعدة، وهذا البعد بين تلك الجزيئات يجعل من كثافة المادة -المكونة من غازات وغبار، تقل الكثافة، عندما نبتعد عن مراكز الكتل في المجموعات النجمية، على سبيل المثال المجموعة الشمسية.

كل ما هو موجود من ارض وكواكب ونجوم في الفضاء

الأجرام السماوية، هي كل ما هو موجود من ارض وكواكب ونجوم في الفضاء، بما فيها كوكب الأرض، يتكون الفضاء من فراغ نسبي، كثافته منخفضة، مع مجموعة كبيرة من الجزيئات أو الجسيمات، المتناثرة والمتباعدة، يوجد في الفضاء الواسع مجموعة مكوّنات، لذلك هو ليس كما يعتقده البعض انه فضل او فراغ فيعتقدون انه فارغ، لكن الفضاء يوجد به، الغبار والغازات، والأجرام السماوية، وغيرها من مكونات أخرى مثل،

  • يوجد في الفضاء مجموعة من الغازات مثل غاز الهيليوم، والهيدروجين.
  • الاشعاعات، مثل الإشعاع الكهرومغناطيسي، والنيوترونات، والمجالات المغناطيسية.
  • الثقوب السوداء.
  • النجوم، مثل الشمس.
  • والمجرات، مثل المجموعة الشمسية، وما بها من كواكب، وكويكبات، وأقمار.

الفضاء هو الفراغ الكبير الذي يوجد في الكون، حيث الفضاء هو ما الكواكب والنجوم، والاجرام الأخرى، وهو مليء بالغبار والجزيئات، وتتشكّل فيه سحباً عريضة، تسمى السديم، بالإضافة لوجود الصخور وحبات الرمل، والاشعاعات الكونيّة، والرياح الكونية، والمجال المغناطيسي، التي تنشأ نتيجة لموت واضمحلال النجوم.