قارن بين انواع علم التأثير، علم النفس هو الذي يختص بدراسة ومعرفة تصرفات وسلوك الانسان، والعوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر على سلوكه وافعاله، واكتشاف الطرق التي تساهم في فهم وتحليل شخصيته،، سواء مزاجه او أفكاره او طباعه المختلفة.

قارن بين انواع علم التأثير، اتجه العديد من العلماء لدراسة انواع وانماط شخصيات الانسان، ومنهم العالم كارل يانغ، الذي تدرب على يد العالم فرويد، واستفاد من نظريته التي اختصت بدراسة عناصر الشخصية والنواحي النفسية، وتحليل النفسية لمجموعة مختلفة من الاشخاص.

ما الفرق بين انواع علم التأثير

يعرّف علم التأثير بأنه العلم الذي يتم به استبدال حالات الفلك وتطبيقها على ارضع الواقع، وهذا ما حرمته الشريعة الاسلامية، ونهت عن اتباعه والعمل به، ودليل ذلك قول رسول اله صلى الله عليه وسلم:( من اقتبس شعبة من النجوم، فقد اقتبس شعبة من السحر)، وينساق الكثير من الاشخاص نحو هذا النوع من العلم، على ظن منهم ان النجوم هي التي تؤثر على مجرى حياتهم، وتسبب الحوادث، وهناك ثلاثة انواع لعلم التأثير، وهي:

  • من يعتقد ان النجوم هي التي تفتعل الخير والشر، مع يقينه بتدبير الله لكافة الامور يعتبر شرك اصغر.
  • من يدعي انه يعرف علم الغيب معرفة جيدة، ويستند بذلك على حركة النجوم، يعتبر شرك اكبر؛ فهو بذلك يدعي معرفة علم الغيب.
  • من يدعي ان النجوم لها تأثير على الكائنات الحية الموجودة على الارض، وانها المسؤولة عن حياته وموته، يعتبر شرك اكبر؛ لأنه ادعى ان لله شريك اخر.

مثل بمثالين للاستخدامات النافعة لعلم التسيير

تعددت انواع العلوم التي اعتمدت على الفلك والنجوم والاتجاهات، ومنها ما هو محرم وقد نهى الاسلام عنه، ومنها ما هو حلال ولا بأس في الاستدلال به على اشياء مهمه في الحياه، ومن العلوم التي اشتهرت هو علم علم التسيير، وهو العلم الذي يعتمد على الشمس والكواكب والقمر، للاستدلال بالجهات الاربعة، واتجاه القبلة، ومواسم الزراعة، وهذا النوع من العلوم لا بأس به، لما فيه من منفعة كبيرة، ومن الاستخدامات النافعة لعلم التسيير:

  • يُستدل بها على الفصول الأربعة.
  • يُستدل بها على الفصول الجهات.

حذر الاسلام من الانجراف خلف سيول المعصية والكفر بالله، ودعا للابتعاد عن الشبهات، التي تقود صاحبها نحو المعصية دون ادراك، وخاصة بعد انتشار الكثير من الفتن والعلوم المحرمة، والترويج لنشرها بشكل كبير بكافة الوسائل.