خرج الخليفة عمر بن الخطاب ذات مساء ومعه خادمه وكان سبب خروجه، الصحابي عمر بن الخطاب القرشي العدويّ، لقب رضي الله عنه بالفاروق لأنه كان عادل بين المسلمين وغيرهم، كنيته أبي حفص دخل الإسلام وفتح الطريق أمام المسلمين لعبادة الله جهراً، اتصف عمر بن الخطاب بالكثير من الصفات التي أهلته ليكون قائد وحاكم.

كان لعمر بن الخطاب دور كببر في التاريخ، كان حازم وعازم وحسن التصرف، يتميز برجاحه العقل ولديه العلم والقوة وله هيبة بين الناس، رعى المسلمين وكان محبوب بين رعيته، رحيم بالناس عادل بينهم ويساعد الجميع، يخرج في الليل ليبحث عن المحتاجين لتقديم المساعدة، خرج الخليفة عمر بن الخطاب ذات مساء ومعه خادمه وكان سبب خروجه للاطمئنان على أحوال رعيته.

لماذا خرج الخليفة عمر بن الخطاب ذات مساء ومعه خادمه

عمر بن الخطاب الصحابي الجليل ثاني الخلفاء الراشدين الذي اشتهر برجل المواقف بقوة الشخصية ولين القلب، تقي يخاف الله زاهد في دنياه، له آراء صائبة ومهمة بين أهل السنة، خطاباته كان لها دور واسع في وعظ الأمة ونشر الإسلام، عمر بن الخطاب رضي الله عنه شخصية بارزة في الإسلام حكم المسلمين ولقب بأمير المؤمنين لمواقفه الخيرية وأعماله العظيمة، لم يكن يغفل عنه قوم كان يتفقدهم ويرعاهم ويوفر لهم احتياجاتهم خاصة الفقراء منهم، خرج الخليفة عمر بن الخطاب ذات مساء ومعه خادمه وكان سبب خروجه 《ليتفقد أحوال المسلمين》.

مواقف أمير المؤمنين عمر بن الخطاب

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه شديد الاهتمام برعيته يتفقد أحوالهم كل ليلة، كان يخرج لتقديم المساعدة لكافة الناس في مدينته وخارجها، يقدم المساعدة للنساء والفقراء والضعفاء وكل من احتاج مساعدة، لم يفرق بين غني وفقير، ضعيف وقوي،  مواقف كثيرة في الإسلام، منها:

  • في عام الرماد لم يأكل امير المؤمنين الا زيت وخبز لتسعة أشهر حتى ضعف جسده، كان حزين ومتألم على المسلمين.
  • قام بتوسيع المسجد النبوي والمسجد الحرام.
  • خاض العديد من الفتوحات الإسلامية.
  • عندما كان عمر بن الخطاب يتفقد الرعية وجد امرأة صغارها يبكون من الجوع، ذهب لبيت مال المسلمين واحضر لها الطعام وخصص لها نفقة ولأولادها.

أسلم عمر بن الخطاب في السنة الخامسة بعد البعثة، تولى خلافة الدولة الإسلامية في سنة ثلاث عشر من الهجرة، اتصف بالعدل والرحمة والمساواة ولين القلب وليس بضعيف، قوي بلا عنف، له القدرة على الإدارة وتحمل المسؤولية.