حفظت نذور 14 سورة، أكثر من عدد السور التي حفظتها سلمى. القرآن الكريم هو كلام الله الذي أنزل على سيدنا محمد من خلال نزول جبرائيل على ثلاث وعشرين سنة، يذكر فيه قصص الرسل والأنبياء السابقين التي نزلت في أحداث وحقائق معينة، عاهد الله تعالى. للحفاظ عليها والعناية بها. إنه الكتاب الذي أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بحفظ آياته ودراستها وفهم معانيها، بهدف التعرف على الإعجاز الذي يحتويه هذا الكتاب العظيم.

حفظت نذور 14 سورة أكثر من عدد السور التي حفظتها سلمى؟

يتم حفظ القرآن الكريم منفصلاً، وفي السؤال السابق سنزيد عدد السور التي يحفظها النذر مقارنة بالسور التي تم حفظها في الماضي، وذلك للحصول على عدد السور الحقيقية التي استطاعت النذور أن تحفظ بها. الحفظ والحفظ لا يكون بحفظ السور فقط، بل بمعرفة الأحكام الشرعية بكل جوانبها ومعانيها. الفقه الوارد في هذا الكتاب.

حفظت نذور 14 سورة، أكثر من عدد السور التي حفظتها سلمى

الاجابة:

نجمع ما حفظته سلمى + 14 سورة و 46 سورة