تحول المادة من الحالة الصلبة الى الحالة السائلة، تتواجد المادة في الطبيعة بحالاتها المختلفة، بعض المواد تتواجد بحالتها الغازية مثل الأكسجين والنيتروجين، وبعضها تتواجد بحالاتها السائلة مثل الماء الزئبق، وبعضها تتواجد صلب مثل الكربون والكبريت والمغنيسيوم وغيره.

المادة يمكنها الانتقال والتحول من حالة فيزيائية لأخرى، من خلال التأثير عليها بعوامل مختلفة، مثل ارتفاع وانخفاض درجة الحرارة، والتحكم بالضغط، حيث يمكن ان تتحول المادة من الحالة الصلبة الى الحالة السائلة، ومن ثم تتحول للغازية، كذلك يمكن التأثير على المواد الغازية وإعادة حالتها للسائلة ومن ثم للصلبة.

ماذا تسمى عملية تحول المادة من الحالة الصلبة الى الحالة السائلة

الفيزيائيون يعرفوا المادة بانها أي شيء له حجم وله كثلة، اي له وزن ويشغل حيز، بشرط أن يكون شيء ملموس فيعتبر من المواد، عندما تنظر حولك تجد مجموعة من المواد المختلفة في حالتها، مثل الماء والهواء والطعام مثلا، تتأثر المواد بعامل الحرارة كثيرا، فله تأثير على كافة المواد سواء كان بالارتفاع او بالانخفاض، يمكن اعتباره المحول أو المحرك المتحكم في حالة المادة، تتكون المواد من جزيئات متناهية الصغر تتأثر وتتحول عند تغير حالة المادة، كذلك يختلف ترتيبها، ولقد قسم علماء الفيزياء حالات المادة إلى ثلاث اقسام وهي:

  • الحالة الصلبة

تتكون الحالة الصلبة عندما تترتب الذرات او الجزيئات المكونة للمادة بشكل متلاصق وقريب من بعضها البعض، وتكن مترابط يصعب كسرها او تحريكها، ولذلك تتخذ شكل تابت لها وتبقى عليه، وعندما تكسر يصعب عوتها للشكل الاصلي السابق.

  •  الحالة السائلة

تتشكل الذرات في المواد السائلة بحيث يمكن ان تكون متقاربة ومترابط ولكن بصور أقل من المواد الصلبة، تتحرك الذرات وتتدفق بحرية وباستمرارية، لها حجم ثابت لا يتغير ولكن له صفة مميزة لها، وهي ان شكلها متغير تتخذ شكل الاناء التي توضع فيه.

  • الحالة الغازية

هذه الحالة ذراتها غير متقاربة بل متباعدة عن بعضها البعض، قليلة الترابط تتحرك باستمرار بعشوائية دون اي قيود، ليس لها حجم ثابت او شكل ثابت، على عكس المادة الصلبة في صفاتها ويمكن ان تضغط بسهولة جدا.

يمكن للمواد الانتقال بين هذه الحالات، والتحول من شكل لآخر، فعند 《تحول المادة من الحالة الصلبة الى الحالة السائلة يطلق عليها الانصهار》، وتحدث هذه العملية بفعل درجة الحرارة العالية التي تؤثر على المادة.