تجمع ضخم من الغاز والغبار الكوني، يتكون الكون على مجموعة كبيرة جدا من الأجرام السماوية المتنوعة، والتي يعد أساس تكوينها الغبار الكوني والغازات مثل النجوم والمذنبات والسديم وغيره، تتشكل هذه الأجرام بطرق مختلفة ومع إضافة بعض العناصر في كل جرم، مما يؤدي إلى اختلاف الأجرام السماوية عن بعضها البعض.

تعرف النجوم بأنها عبارة عن اجسام ملتهبة مكونة من الغبار الكوني والغازات مثل الهيليوم والهيدروجين كعناصر أساسية في تكوينها، لذلك يعد التجمع ضخم من الغاز والغبار الكوني ناتج عنها، خاصة في حالة انفجارها ويطلق على هذه المرحلة من النجم اسم خاص بها من قبل العلماء لتميزها عن باقي المراحل التي تمر بها النجوم.

تجمع ضخم من الغاز والغبار الكوني يسمى

النجم منتشر في الكون بأعداد هائلة، تتميز بأحجام وأشكال والوان متعددة، منها كبير الحجم المتوسط في الحجم والصغير في حجمه مقارنه مع الباقي، كما تمتاز بالظهور بألوان بناء على شدة حرارتها الناتجة عن الاندماج النووية، يمر النجم في مرحلة ولادة ويبدأ بالنمو حتى يصل مراحله الأخيرة، ومن ثم الانفجار الذي يكون تجمع ضخم من الغاز والغبار الكوني يسمى 《السديم الكوني》، يتكون في الفضاء الغبار والغازات مباشرة بعد حدوث انفجار النجوم في فترة الاحتضار عند الموت ويسمى النجم في هذه المرحلة بالمستشعر الأعظم، وفي الغالب يتكون السديم الكوني من خلال:

  • تجمع الغازات لذرات الهيدروجين وذرات الهيليوم والغبار الكوني بفعل الجاذبية التي يكون تأثيرها بطيء.
  • عندما يزداد حجم وكتلة الاجسام المجتمعة، تزداد الجاذبية وتصبح أقوى.
  • تسخن المواد الموجودة داخل المركز للنجم وتبدأ التفاعلات لتشكيل نجم جديد.

يعد السديم حياة أخرى يبدأ من خلالها نجم آخر بالتشكيل ويكون نجم جديد، اطلق العلماء على السديم بمصطلح حضانات النجوم، ويسمى أقرب سديم بالنسبة للكرة الارضية سديم اللولب.