بادرت المملكة العربية السعودية بدعم الشعب الجزائري في انتفاضته ضد الاستعمار، كيف دعمت المملكة العربية السعودية الجزائر ، بادرت المملكة العربية السعودية بدعم الشعب الجزائري في انتفاضته ضد الاستعمار، الاستعمار الذي تعرضت له الجزائر هو الاستعمار الفرنسي، قام الفرنسيون باتخاذ حادثة المروحة، ذريعة لهم ليقوموا باحتلال دولة الجزائر, فقاموا بأرسال حملة، وحاصرت هذه الحملة العاصمة الجزائرية وأغرقاها بالقنابل والمتفجرات.

وبعدها وقعت الجزائر تحت يد الاستعمار الفرنسي، الذي استمر حدوث الاحتلال الاستيطاني، مدة قرن و ثلاثة مئة سنة، حتى عام 1962 ميلادي، فقد كانت الجزائر محط نظر فرنسا، منذ سنوات، وعندما تأزم وضع الجزائر، طالبت الجزائر بالديون التي هي من حق بكري، مما أعجز هذه عن الدفع، وقامت الجزائر بالاحتجاج، وضرب فرنسا، بإهانتها للملك تشارل العاشر.

هل بادرت المملكة العربية السعودية بدعم الشعب الجزائري في انتفاضته ضد الاستعمار

نعم، كان للمملكة العربية السعودية دور فاعل في ان تجعل قضية الثورة قضية دولية عالمية، وابعادها عن كونها قضية خاصة بالمتمردين على الدولة الفرنسية، وهذا بسبب أن الدولة الفرنسية، كانت تبين للعالم أن قضية الجزائر مجرد قضية داخلية تخص بالدولة الفرنسية، فقد كانت المملكة العربية السعودية من ضمن أوائل الدول ممن دافعت وتكلمت ووقفت مع القضية الجزائرية.

وخصصت المملكة يوماً لجمع التبرعات من الشعب السعودي بهدف دعم الشعب الجزائري، ضد الاستعمار الفرنسي، ما بين عامي 1956 ميلادياً حتى العام 1961 ميلادياً.

كيف بادرت المملكة العربية السعودية بدعم الشعب الجزائري في انتفاضته ضد الاستعمار

اتاحت السعودية جميع وسائل الدعم، سواء الوسائل السياسي والوسائل الاقتصادية المادية، وغيرها، وذلك للوقوف مع الثورة الجزائرية ودعمها من كافة النواحي ضد فرنسا، عملت المملكة العربية السعودية على ان تصل قضية الثورة الجزائرية، إلى العالم، دون التطرق للأقوال الفرنسية بأنها ثورة أقلية، أو أنها ليست إلا ثورة المتمردين، مما جعل الثورة تتخذ منحى آخر وهي قضية دفاع شعب عن أرضه ونفسه ضد مستعمر ظالم طاغي، ولتحقيق الحرية والعدالة الدولية.

قامت فرنسا بالاستيلاء على الجزائر، وزعمت بأن هذه الأرض (الجزائر) لها، وان كافة ما يتم داخل حدود هذه الحدود الجزائرية يقع تحت السيادة الفرنسية، وهذا ما أدى الى استفزاز حكومة المملكة العربية السعودية، مما أثارها كي تتدخل للوقوف بجانب الجزائر.

قاطع الملك فيصل، والمملكة العربية السعودية، فرنسا مقاطعة شاملة، وهذا ما كان ضمن الإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية، للتصدي ضد الاستعمار الفرنسي داخل دولة الجزائر، وهذا من مبدأ دعم الجزائر، مما اثار غضب فرنسا، حيث قامت المملكة السعودية بألقاء خطاباً، كان نصه على أن يتم مقاطعة كافة العلاقات التي كانت مع الدولة الفرنسية، الى أن يتم استعادة واسترجاع استقلال دولة الجزائر العربية من جديد.