اول ركن من اركان الايمان، يعرف الإيمان لغة: بأنه التصديق المطلق، أما شرعاً فهو هو قبول وتصديق كل ما أنزله الله تعالى، في هذا المقال سنقوم بالإجابة على سؤالكم ما هو اول ركن من اركان الايمان؟

الايمان هو الاطمئنان، والتصديق الجازم بالله سبحانه وتعالي، ويعني الايمان، تسليم النفس الي الله عز وجل بأمرها ومستقبلها وحاضرها وماضيها، وهو ما يعزز لدي المؤمن الشعور بالسلام الداخلي والاستقرار النفسي، أي ان الانسان يشعر بمشاعر واحاسيس رائعة، لها دور بارز في التعلق بكل ما هو صادر من شرائع عن الله سبحانه وتعالي.

ما هو اول ركن من اركان الايمان

أركان الإيمان في الإسلام ستة، هذه الأركان الستة هي التي تصلح الحياة الدنيا، وكي يكون الإنسان مسلم بحق يجب أن يؤمن بأركان الإيمان الستة.

الإجابة على السؤال

هو الإيمان بالله: وهو أعظم الأركان، وهو الاعتقاد الجازم بوجود الله سبحانه وتعال، وأن الله سبحانه هو الوحيد المستحق بالعبادة، والتصديق بكل ما وصف الله تعالى لنفسه من صفات الجلال والكمال قال تعالى:”(لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ”، والتسليم لكل ما أمر الله به من تشريعات وأحكام وأوامر، واجتناب كل ما نهى الله عنه قال تعالى :”(فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّـهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ”، فالإيمان يتضمن أيضاً تصديق القلب بوحدانية وربوبية الله، وإفراداه بالألوهية، والإيمان بجميع أسمائه وصفاته، وترك عبادة الأصنام أو أي إله آخر غير الله سبحانه وتعالى

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا، حيث قمنا بالإجابة على سؤال اول ركن من اركان الايمان، وعرفنا أن أركان الإيمان سته وهي، الإيمان بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، وباليوم الآخر، وبالقدر خيره وشره.