امتن الله على عبده بأن اتاه، يشكر الانسان خالقه على نعمه التي وهبها له، والتي لا تُعد ولا تحصى، سواء نعم المأكل والملبس والشراب، او نعم الرزق بالاستقرار والعمل والصحة والعافية، وغيرهم من النعم الكثيرة.

امتن الله على عبده بان أتاه، واكرمه بالنعم الكثيرة، ويجب على الانسان ان يشكر الله، لقوله تعالى: ( ولئن شكرتم لأزيدنكم )، فالله تعالي يحب ان يشكره عبده على النعم التي منحها اياها، وفضلّه بها عن غيره من المخلوقات، وجاء ذلك في العديد من الآيات القرآنية، والاحاديث الشريفة.

صح ام خطأ امتن الله على عبده بأن أتاه

نعم الله جميعها خير وبركة وسعادة للإنسان، فيجب عليه ان يشكر الله عليها بجميع الطرق، حيث يحب الله سبحانه وتعالى ان يقوم الفرد بإظهار هذه النعم، بعبادته بالطرق التي يحبها الله وتمّ توضيحها في السنة النبوية والقران الكريم، والابتعاد عن كافة المعاصي والذنوب، التي تبعد العبد عن ربه، وتجعله خارج رحمته، ويجب ان يحرص العبد على ان يقنط تحت رحمه خالقه، الي يدبر له الخير بكافة السبل في جميع مناحي حياته.

امتن الله على عبده بأن أتاه عبارة صحيحة.

احاديث ان الله يحب

هناك الكثير من الاحاديث النبوية الشريفة التي تدل على حب الله عز وجل لعبده، الذي خلقة من نطفة، وسخّر له كل ما في الارض في سبيل خدمته وتسهيل سبل الحياه الكريمة له، حيث اوجد للإنسان الطعام والشراب والملبس والمأوى، وقال صلى الله عليه وسلم في سياق حب الله لعبده:

  • ( ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه).
  • ( ان الله يحب ان يرى أثر نعمته على عبده ).
  • ( أما ان ربك- عز وجل – يحب الحمد ).

الامتنان لا يقتصر فقط على معرفة فضل الله وانه هو المنعم المكرم للعبد، بل يتضمن ايضاً ان يقوم العبد بإظهار كرم الله عليه، وان يشكره على نعمه الكثيرة، التي وهبها له دوناً عن غيره من الكائنات الحيه، المتواجدة على سطح الكرة الارضية.