النزوح من الأرياف الى المدن يسهم في اهمال الأراضي الزراعية، ما الفرق بين الأرياف والمدن، المنطقة الريفية، منطقة الريف، هي منطقة جغرافية واقعة خارج المدينة، في بعض الأحيان تكون عبارة عن مستوطنات صغيرة وعدد سكان أقل، يوجد في الريف مناظر طبيعية جميلة وخلابة، بسبب المساحات الشاسعة من الأراضي الزراعية، والميزات الطبيعية، كالغابات، والجبال، والتلال، والوديان والأنهار، ويعمل أغلبهم بمهنة الزراعة.

أما بالنسبة للمدينة، فهي عبارة عن مباني كبيرة، أو مدينة كبيرة، أعداد السكان في المدينة كبير بالمقارنة مع السكان في المناطق الريفية، وفيها أنظمة شاهقة، في إدارة وتنظيم النقل، والصرف الصحي، والإسكان، المدن أكثر تطوراً، وحداثةً من الريف، وهم أساس التنمية، يوجد الكثير من المدن الكبرى، التب تهتم بشكل أساسي في زيادة وتحسين الوضع الاقتصادي في البلد.

هل النزوح من الأرياف الى المدن يسهم في اهمال الأراضي الزراعية

الإجابة صحيحة، النزوح من الأرياف الى المدن يسهم في اهمال الأراضي الزراعية، يلجأ بعض الناس الى التنقل من منطقة لأخرى، كالتنقل من الريف الى المدن، على سبيل المثال، لأن المدن اكثر حداثة وتطوراً، وبعضهم ينتقلون من المدن إلى الريف، لان الحياة في الريف طبيعية، وهادئة، ولكن هذا التنقل من مكان لأخر بشكل كبير، يؤثر سلباً على البيئة، وخصوصاً التنقل من الريف الى المدن، لان ذلك يسبب الإهمال في الأراضي الزراعية، وبالتالي نقص المزروعات، وقلة الأراضي الزراعية بسبب زيادة السكان فيها، وانقراض الأراضي الزراعية التي تشكل ثروة أساسية للإنسان، بسبب تدمير الانسان لها.

للنزوح من الأرياف الى المدن او العكس، مميزات، وعيوب، فالميزة الأساسية من هجرة السكان للعيش في المدينة، هي توفر المرافق المتطورة، وتوفر فرص العمل، بالإضافة الى ان المدن توفر لك الخدمات المتنوعة، والتي لا توجد في الريف، ولكن من عيوب الهجرة من الريف الى المدن، لا تؤثر على الانسان فقط، بل تشمل البيئة، لان الهجرة من الريف الى المدن تعمل على اهمال المناطق الزراعية، واهمال مهنة الزراعة، واللجوء الى الصناعة، واستخدام الصناعات، الأغذية المعلبة، بدلاً من النباتات الطبيعية.