المتغير الذي يبقى ثابتا عند استخدام القانون العام للغازات هو، بعد ان وجد العلماء ان هناك علاقة بين كل من الضغط ودرجة الحرارة والحجم لعينة معينة من الغاز، اتجهوا لتطوير وتحديث قوانين الغاز، وكان ذلك في اواخر القرن الثامن عشر.

المتغير الذي يبقى ثابتا عند استخدام القانون العام للغازات هو، قام العالم بويل بدراسة العلاقة بين ضغط وحجم الغاز وكذلك درجة الحرارة لنفس العينة من الغاز، واستنتج ان الحجم والضغط لكتلة غاز معينة عند درجة حرارة ثابتة في نظام مغلق دائماً ثابتة.

اكمل الفراغ المتغير الذي يبقى ثابتا عند استخدام القانون العام للغازات هو

يستخدم قانون الغازات العام لتفسير ودراسة الحركة الخاصة بالغازات الطبعية المتواجدة في الكون، يُعرّف الغاز المثالي انه الغاز الخاضع لقوانين الغاز العامة في كافة ظروف درجات الحرارة والضغط، وللغاز المثالي سرعة وحجم وكتلة، ولكن حجم الغاز المثالي ضئيل، ولا يكاد يُذكر، ولا يتكاثف، ولا يمكن وصف الغاز بشكل دقيق؛ حيث ان طبيعة الغازات تسم بالتعقيد، حيث تتكون من مليارات من الجزيئات، التي يمكن ان يحدث بينها تصادمات، او من المحتمل ان تتفاعل فيما بينها، اكمل الفراغ المتغير الذي يبقى ثابتا عند استخدام القانون العام للغازات هو ثابت الغازات العام ورمزه هو R.

كلما صغرت جسيمات الغاز كان سلوكها أقرب إلى سلوك الغاز المثالي

الغاز المثالي هو احد انواع الغازات يتكون بشكل اساسي من جزيئات ذات حجم مهمل، حيث ان جزيئات هذا الغاز لا تتفاعل فيما بينها عند تعرضها للتصادم، وللغاز المثالي ثلاثة معادلات، يتم من خلالها تحديد علاقة حجم الغاز بضغطة، حيث هناك علاقة عكسية بين حجم الغاز وضغط، فكلما قل الضغط زاد الحجم، وهذه المعادلات هي، قانون بويل، وقانون غاي-لوساك، وقانون شارل، وكلما صغرت جسيمات الغاز كان سلوكها أقرب إلى سلوك الغاز المثالي عبارة صحيحة، وهناك عدة شروط لكي يكون الغاز مثالي، وهي:

  • ان تكون التصادمات بين جزيئات الغاز تصادمات مرنة.
  • ان تتحرك جزيئات الغاز حركة عشوائية، دون ان تتعرض لاي مؤثر خارجي.
  • حجم الجزيئات في الغاز ليس لها أي قيمة وتكون مهملة.

الجسيمات المتواجدة في الغاز للمثالي متناهية في الصغر، وحجمها يكون مهمل، ويتم افتراض ان الغاز مثالي عند حساب حجم وضغط وحرارة الغاز، وكلما كان حجم جسيمات الغاز اصغر، كلما كان سلوكها مماثل ومشابة لسلوك الغاز المثالي.