الذي يفصل بين الكواكب الداخلية والخارجية في النظام الشمسي هو، نحن نعيش على كوكب الأرض، وهو الكوكب الوحيد الذي يصلح للحياة، على الرغم من وجود عدد كبير من الكواكب الأكبر من الأرض والأصغر، الأرض محفوظة من الله يوجد بها كافة المقومات للحياة، مثل الهواء والماء والنبات، وهي جزء من كواكب المجموعة الشمسية، التي تعتبر جزء من مجرة التبانة من الفضاء الخارجي، الشامل على كواكب وكويكبات، كافة العناصر والأجزاء السابقة مترابطة ببعضها البعض، فما هو الذي يفصل بين الكواكب الداخلية والخارجية في النظام الشمسي، حاول العلماء البحث عن أجزاء تقع بين الكواكب الداخلية والخارجية في الفراغات الكبيرة، وتم اكتشاف مجموعة من الكويكبات على شكل حزام كويكبي صغير.

الكواكب الداخلية والخارجية

يقسم العلماء النظام الشمسي إلى قسمين حسب الاقتراب او البعد عن الشمس، وكل قسم يضم عدد الكواكب المختلفة في درجة الحرارة، وهي كالتالي:

  • الكواكب الداخلية: هي كواكب صلبة سميت بالكواكب الأرضية، وتشمل على عطارد والأرض والمريخ والزهرة.
  • الكواكب الخارجية:  تحتوي على الغازات وهي كواكب ضخمة سمية بعمالقة الغاز، وتشمل على المشتري وزحل ونبتون وأورانوس.

ما الذي يفصل بين الكواكب الداخلية والخارجية في النظام الشمسي

الفضاء وعلومه من أكثر العلوم غموض وإثارة، فهو يتكون من عدد كبير من الكواكب الخارجية والداخلية والنجوم والكويكبات، يبحث العلماء باستمرار عن معلومات جديدة واجسام جديدة، وما زالت الاكتشافات إلى يومنا هذا، حيث زاد في الفترات الأخيرة بصورة كبيرة، ذلك بسبب زيادة الاختراعات والأجهزة والتقنيات الحديثة، التي تساعد العلماء في الحصول على المعلومات الدقيقة، واستطاع العلماء معرفة المناخ والطقس لفترات بعيدة في المستقبل، كما استطاعوا توقع الحياة الجديدة خلال السنين القادمة على الأرض، حيث تعتبر جزء من المجموعة الشمسية المتكونة من كواكب غير الأرض داخلها، كما توجد كواكب متصلة خارجها، وتم اكتشاف حزام من الكويكبات يعمل على فصل بين الكواكب الداخلية للمجموعة الشمسية والكواكب الخارجية.

الذي يفصل بين الكواكب الداخلية والخارجية في النظام الشمسي هو

لقد تواصلنا للإجابة الصحيحة، للسؤال الموجود في مادة العلوم للمنهج السعودي للفصل الدراسي الثاني، الذي يفصل بين الكواكب الداخلية والخارجية في النظام الشمسي هو 《حزام من الكويكبات الصغيرة》، ويوجد عدد من الأحزمة للكويكبات خارج المجموعة الشمسية في الفضاء الخارجي.