الاعصار البحري هو رياح عنيفة صواب ام خطا، بعض مناطق العالم مناخها يكون ملائم لتكوين الأعاصير، فتتشكل فوق سطح اليابس، أو فوق سطح البحر، وتختلف المسميات حسب بيئته وطبيعة تكونه، ولمعرفة هذه العبارة الاعصار البحري هو رياح عنيفة صواب ام خطا، يمكن من خلال البحث عن تعريف الاعصار البحري، إيجاد الإجابة بسهولة، من المعلوم أن الإعصار البحري يتشكل فوق سطح البحر، لذلك الاعصار البحري هو رياح عنيفة متكونة فوق سطح البحر وليس اليابسة.

أنواع الأعاصير من حيث القوة

الإعصار البحري أحد أنواع الأعاصير، التي تتكون فوق سطح البحر وتنتقل إلى الأرض، وتصنف الأعاصير حسب قوتها وشدتها إلى عدة أنواع، وهي كالتالي:

  • (إعصار خفيف إلى إعصار متوسط) بعض الأنواع تبدأ بإعصار خفيف يزداد شدة يصبح إعصار متوسط
  • يتكون إعصار قوي أو يكون قوي جداً
  • تزاد قوة الإعصار وتسمى إعصار عنيف يصل إلى إعصار فائق القوة.

أنواع الأعاصير من حيث منطقة التكوين

توجد أنواع أخرى للأعاصير تختلف من حيث التكوين، وجمعيها لها درجات، ومناطق محددة، وسميت الأعاصير حسب مناطق التكوين، منها:

  •  الإعصار المداري.
  • الاعصار القمعي.
  • الاعصار الاستوائي.
  • الاعصار البحري.

الاعصار البحري هو رياح عنيفة على صورة دوامة في مسار ضيق فوق اليابسة

هذه العبارة خاطئة، والإجابة الصحيحة هي الإعصار الاستوائي، ويعرف بأنه الرياح العنيفة على المشكلة على هيئة دوامة مسارها الذي تتحرك فيه ضيق وتتكون فوق اليابسة، أسماء الأعاصير مختلفة تبعا للبيئة الجوية المتكون منها، وقوة الاعصار، يوجد أنواع مختلفة من الأعاصير تتكون في مناطق معينة من دول العالم، يمكن ان تتشكل فوق اليابسة او البحار.

الإعصار مرتبط بدرجة الرياح وهو ظاهرة طبيعية للمناخ، يختلف شكل الغيوم فيها، فتكون بنظام دائري مع رعد قوي، يكون دوران الأعاصير مغلق، ويتشكل على مستوى منخفض من سطح الأرض.